أمهات المختطفين بصنعاء تدين اختطاف أبنائها وتعذيبهم حتى الموت بسجون الحوثي

يمن شباب نت - أدانت رابطة أمهات المختطفين بصنعاء في وقفة احتجاجية صباح اليوم الأربعاء أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان، مقتل المختطف أحمد الوهاشي في سجن احتياطي هبرة بصنعاء الأسبوع الماضي بعد أن تعرض للتعذيب الشديد وكسر عموده الفقري.

وقالت الأمهات في بيان لهن إنه ولأكثر من عامين تستمر ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية باختطاف وإخفاء المواطنين الأبرياء بعد أن أخذتهم من بيوتهم ومقار أعمالهم دون مسوغ قانوني، وتقوم بتعذيبهم بشتى أساليب التعذيب والعشرات منهم انتهت حياتهم تحت وطأة التعذيب النفسي والجسدي الشديدين.

وأضافت الامهات أن انتهاكات ميليشيا الحوثي بحق المختطفين والمخفيين قسراً ازدادت في الفترة الأخيرة، فقد منعت الميليشيا الزيارات عن أمهات وذوي المختطفين، كما منع إدخال الطعام والشراب والأدوية لهم، في تحدٍ صارخ لكل القيم الإنسانية والأخلاقية.

وذكر البيان أن معاناة المختطفين والمخفيين قسرياً ومايتعرضون له داخل السجون، يستنجد بضمير الإنسانية الغائب عنهم وبصمت المنظمات الحقوقية والإنسانية تجاههم، الذين تركوهم لمصير مجهول وسنوات تمر وقد سلبت حريتهم وحرموا حقوقهم الإنسانية لا أحد يسمع صراخهم ولا أنينهم.

وطالبت الأمهات من أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بتحمل مسؤولياتهم الإنسانية والقانونية والأخلاقية تجاه المختطفين.

وحملت الأمهات ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية المسلحة حياة وسلامة جميع أبنائهن المختطفين والمخفيين قسراً وطالبن بسرعة إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد