استهداف مؤسسة الشموع للصحافة في عدن..وصحفيات بلا قيود تعتبره عمل ارهابي جبان

دانت منظمة صحفيات بلا قيود بأشد العبارات ما تعرض له مقر مؤسسة الشموع وصحيفة أخبار اليوم ومنزل مدير عام المؤسسة سيف الحاضري بالمدينة الخضراء في محافظة عدن يوم الجمعة بتاريخ 11- 11- 2017 من استهداف بتفجير عبوه ناسفة زرعت بجوار سور المؤسسة, الأمر الذي تسبب بحدوث أضرار مادية كبيرة بمبنى المؤسسة ومنزل المدير العام ومنازل مجاوره للمؤسسة.

وعبرت صحفيات بلا قيود في بيان صادر عنها، اليوم، عن قلقها البالغ إزاء ما تتعرض لها الحريات الصحفية من هجمة شرسة غير مسبوقة باتت تهدد حياة وسلامة الصحفيين والعاملين في الحقل الإعلامي برمته، معتبرة ما حدث لمقر مؤسسة الشموع من زرع عبوة ناسفة بجوار سور المؤسسة يعد عمل إرهابي جبان.

ودعت "صحفيات بلا قيود " الحكومة الشرعية والسلطات والجهات المعنية والأمنية في محافظة عدن إلى التحقيق بالحادثة وسرعة القبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة لينالوا جزائهم الرادع , كما تدعوها إلى القيام بدورها وتوفير الحماية للعاملين في الحقل الإعلامي.

وأوضحت نقابة الصحفيين في بيان لها، أنها تلقت بلاغات من مؤسسة الشموع يفيد بتفجير عبوة ناسفة زرعت بجوار سور المؤسسة وصحيفة أخبار اليوم ومنزل مديرها سيف الحاضري بالمدينة الخضراء بعدن، موضحة بأن الانفجار أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة بمبنى المؤسسة ومنزل المدير العام ومنازل مجاوره.

ودعت نقابة الصحفيين اليمنيين السلطات الأمنية في عدن إلى سرعة التحقيق في هذه الجريمة والقاء القبض على الجناة واحالتهم إلى النيابة لينالوا جزاءهم الرادع، مطالبة من أسمتها بـ"سلطات عدن" بتوفير الحماية لكافة العاملين في مؤسسة الشموع وصحيفة اخبار اليوم محملة اياها ما قد يلحق بهم  من اذى.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد