الإتحاد الدولي للصحفيين يدعو للإفراج الفوري عن الصحفي الجبيحي

دان الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم الثلاثاء المعاملة التي يلقاها الصحفي يحيى الجبيحي المحتجز لدى ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح الانقلابية، داعيا إلى ضرورة الإفراج عنه فورا حتى يتم علاجه بشكل ملائم خاصة وأنه يعاني مشاكل صحية خطيرة.

وقال الامين العام للاتحاد الدولي انتوني بلانغر في بيان "اننا نشعر بالجزع إزاء معاملة يحيى الجبيحي" مضيفا أنه يتعين على المجتمع الدولي أن يتأكد من ان المسؤولين عن " ادانته الكاذبة ومعاملته في الاعتقال سيواجهون العدالة على جرائمهم الفظيعة".

وتابع بلانغر على ان: "استهداف الصحفيين في اليمن أمر غير مقبول ونحن ندعو الى الافراج عن الصحفيين المعتقلين فورا".

وكانت مليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية اختطفت الصحفي يحيى عبدالرقيب الجبيحي (61 عاما) في سبتمبر من العام الماضي.

ويعد الصحفي يحي الجبيحي من أقدم الصحفيين اليمنيين وتتلمذ على يديه أشهر الصحفيين والإعلاميين في الوقت الراهن كما عمل سابقا رئيسا لدائرة الشؤون الاعلامية بمجلس الوزراء اليمني.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد