تقرير حقوقي: جميع مناطق اليمن خطرة على الصحافيين

العربي الجديد- رصد تقرير حقوقي يمني اثني عشر انتهاكاً بحق الحريات الإعلامية في البلاد خلال شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين، تصدرت فيه الحكومة المعترف بها دولياً قائمة المنتهكين.

وقال التقرير الصادر عن مرصد الحريات الإعلامية التابع لمركز الدراسات والإعلام الاقتصادي (غير حكومي)، إن الانتهاكات تنوعت بين حالتي إصابة، و6 حالات اعتقال، وحالتي تهديد، وحالة اعتداء واحدة، فيما أصدرت محكمة خاضعة لسيطرة الحوثيين حكماً بحبس صحافي في صنعاء على خلفية قضايا نشر.

وأشار التقرير إلى تصدر الحكومة اليمنية والأطراف التابعة لها لعدد الانتهاكات التي وصلت إلى 8 انتهاكات، تليها مليشيا الحوثيين بعدد 3 انتهاكات "الأمر الذي يبعث على القلق".

ودعا المركز كافة الأطراف اليمنية إلى العودة للنصوص الدستورية الضامنة لحرية التعبير وحرية الصحافة.

وأشار التقرير إلى الوضع الصعب الذي يعيشه الصحافيون مع تصاعد الممارسات غير القانونية ضدهم وإيداعهم السجون دون محاكمات، إذ يرفض الحوثيون الإفراج عن الصحافيين المخفيين في سجونهم بصنعاء، فيما أقدمت أطراف تابعة للحكومة على اعتقال صحافيين في مناطق سيطرتها، منها محافظتا شبوة وحضرموت (جنوبي البلاد).

وكشف محامٍ موكل للدفاع عن الصحافيين المعتقلين لدى الحوثيين، عن إحالة ملفهم إلى قاضٍ وصفه بـ"المتعصب المطلق والمعلن للحوثيين"، مؤكداً اعتراضهم على هذا الإجراء.

وطالب المحامي عبد الباسط غازي الحوثيين بالإفراج الفوري عن الصحافيين "نظراً لظروفهم الصحية السيئة والمعرضة حياتهم للخطر".

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد