صحفيات بلا قيود تهنئ اليمنية افراح ناصر لفوزها بجائزة حرية الصحافة الدولية

هنأت منظمة صحفيات بلا قيود الصحفية اليمنية أفراح ناصر لحصولها على جائزة حرية الصحافة الدولية، بجانب ثلاثة صحفيين آخرين من الكاميرون والمكسيك وتايلاند.

وأعلن، أمس الثلاثاء، في نيويورك عن منح الصحافية اليمنية أفراح ناصر جائزة حرية الصحافة الدولية ، بجانب ثلاثة صحفيين آخرين من الكاميرون والمكسيك وتايلاند.

واعتبرت صحفيات بلا قيود، تتويج الصحافية اليمنية أفراح ناصر بجائزة حرية الصحافة الدولية، تتويج للصحفيات اليمنيات اللائي يواجهن المخاطر في ظل الحرب الشرسة على الصحافة والصحفيين.

وأفراح ناصر صحافية و مدونة يمنية تقيم في السويد وتعمل على رصد عن انتهاكات حقوق الإنسان، وقضايا المرأة، وحرية الصحافة في اليمن.

واعتبرت ناصر، في تصريحات ، أن الجائزة التي حصلت عليها اليوم ، ينبغي أن تلفت انتباه العالم إلى المخاطر التي يتعرض لها الصحفيون والكتاب اليمنيين بما في ذلك المخاطر التي تهدد حياتهم.

وقالت ناصر ان الصحفيات اليمنيات ايضا في قلب المخاطر ، ويواجهن خطر الاعتقال والسجن والتعذيب والاعتداءات المختلفة.

وبدأت ناصر عملها الصحفي عام 2004 بالكتابة في صحيفة يمن تايمز الناطقة بالانجليزية، وعملت مراسلا لموقع المونيتور الاميركي، ثم محررا في صحيفة يمن اوبزرفر ، وفي عام 2011، التحقت بالثورة الشعبية ضد نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقالت لجنة الجائزة، انه وبسبب موقف افراح ناصر من الثورة ضد نظام صالح تعرضت للكثير من التهديدات، ونهاية عام 2011 طلبت اللجوء بينما كانت تشارك في دورة تدريبية بالسويد.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد