توكل كرمان تطالب بإحالة ملف اليمن إلى المحكمة الجنائية الدولية

طالبت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، بإحالة ملف اليمن إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب من جميع الأطراف.

وقالت توكل كرمان في بيان لها في الذكرى السادسة لعاصفة الحزم في اليمن، إن الطريق إلى السلام في اليمن يبدأ باتخاذ خطوات هامة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني، ورفض احتلال التحالف "السعودي الإماراتي" وإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي "المدعوم من إيران".

وأضافت كرمان أن ذلك يعني إنهاء السيطرة السعودية - الإماراتية على الموانئ والمطارات، التي تحوّلت إلى ثكنات عسكرية ومراكز احتجاز، وكذا إنهاء الهجوم الحوثي الدامي على مأرب، ورفع الحصار الداخلي عن تعز.

ودعت كرمان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى دعم أحلام اليمن بالديمقراطية التي أجهضت نتيجة للتمرّد الحوثي والتدخل الأجنبي، سواء الإيراني أو السعودي والإماراتي.

كما كرمان دعت إلى وضع المتمرّدين الحوثيين قيد الرقابة لما ينتهجونه من سياسات مماثلة لتلك التي تنتهجها "داعش" والجماعات الإرهابية.

وأضافت: "على الولايات المتحدة الأخذ بيد المجتمع الدولي لإنهاء دعمه للحصار السعودي - الإماراتي المتعدد، ومحاسبة كافة الأطراف على جرائمهم بحق اليمنيين"، مؤكدة أن السلام في اليمن يعني استعادة سلطة الدولة المنتخبة ديمقراطياً، ورفض احتلال التحالف السعودي - الإماراتي، وإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي "المدعوم من ملالي إيران".

وأوضحت أنه "لا يمكننا تحقيق السلام بمباركة سلطة الحوثيين، وترك الملايين رهائن لانتهاكاتهم".
وتابعت "كما لا يمكننا تحقيق السلام بإخضاع اليمنيين لأهواء المحتل الأجنبي".

ولفتت إلى أن مؤتمر الحوار الوطني قدّم خارطة طريق هامة لكيفية جمع اليمنيين بمختلف أطيافهم لتحقيق مستقبل آمن وأكثر ازدهارا.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد