مليشيا الحوثي تفرج عن الناشط الزيلعي بعد عامين من اختطافه

الموقع بوست - أفرجت مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، مساء اليوم الأحد، عن الناشط الحقوقي منصور عبده فارع الجرادي، المعروف بمنصور الزيلعي، بعد اختطافه لمدة عامين وخمسة أشهر من منزله في مدينة الراهدة جنوبي محافظة تعز.

وقال مصدر مقرب من الزيلعي إنه تم الإفراج عن الناشط الحقوقي منصور الزيلعي مساء اليوم، دون أن يذكر أي تفاصيل أخرى حول عملية الإفراج.

وسجن الزيلعي في إدارة أمن الراهدة ومنها تم نقله إلى مدينة الصالح السكنية وبعدها نقل إلى العاصمة صنعاء، حيث سجن في دار الرئاسة في أماكن قصف طائرات التحالف العربي وتعرض مكان اعتقاله لغارة جوية كادت أن تودي بحياته.

وتعرض منصور الزيلعي، في سجون المليشيا الانقلابية، لأشد أصناف التعذيب، وهدد بالقتل والتعذيب النفسي حتى الإغماء، وبعد ذلك نقل من إحدى السجون في صنعاء إلى محافظة ذمار وأودعته المليشيا الانقلابية سجن كلية المجتمع التي حولت كغيرها من المنشآت التعليمية إلى سجن ومعتقل لا تهوية فيه ومليء بالمجانين والمصابين، بعضهم تعفنت جراحهم، وهو سجن لا يعرف نزلاؤه الشمس، ويوجد فيه معتقلون كثر يصل عددهم إلى 120 سجيناً.

DxCGOrTAZ

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد