ميليشيا الحوثي تفرج عن المحامي ياسر العوذلي بعد اختطاف دام لاكثر من عامين

افرجت ميليشيا الحوثي، اليوم الخميس، عن الناشط الحقوقي المحامي ياسر علي سمنه العوذلي بعد مرور عامين ونصف قضاها في سجون وزنازين مليشيات الحوثي بدون اي تهمه سوى مواقفه الحقوقية والانسانية المشهود لها.

وكان المحامي ياسر سمنه قد تم اختطافه من مكتبه الكائن بمدينة البيضاء في عام في مطلع عام 2016 من قبل ميليشيا الحوثي التي داهمته ونقلته خفية عبر طقم عسكري كان ينتظره اسفل العمارة التي يقع فيها المكتب وتم ايداعه في اكثر من سجن اخرها السجن المركزي بذمار وبقي سنوات يذوق ويلات السجون بعد ان فشلت كثير من المساعي وصفقات الاسرى في خروجه ونجحت صفقه مبادلة فردية تمت اليوم، واسفرت عن تحرير العوذلي، من سجون الميليشيات.

جدير بالذكر ان المحامي ياسر علي سمنه المنتمي الى مديرية مكيراس يعتبر ابن الشهيد علي سالم سمنه الذي قتل على يد ميليشيا الحوثي، وسبق ان ادانت كثير من النقابات والمنظمات اختطاف المحامي سمنه واعتبرت اختطافه والزج به في السجون والزنازين لسنيين جريمة وخرق للقوانين الدولية والإنسانية وعدم احترام لمهنة المحاماة وعدم احترام حقوق النشطاء والحقوقيين.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد