الأخبار

ميليشيا الحوثي تقتحم مدرسة بصنعاء وتعتدي على الطالبات والمعلمات بالصفع والسباب

المصدر أونلاين - قال شهود عيان إن عدداً من مسلحي ميليشيا الحوثي، اقتحموا مدرسة في العاصمة صنعاء واعتدوا على الطالبات بالضرب والسباب، بعد أن رفضن ترديد شعار الجماعة "الصرخة"، أمس (الأحد).

وذكر الشهود لـ"المصدر أونلاين"، إن مسلحي الميليشيا الذين يقودهم شخص يُدعى "الطيري"، اقتحم مدرسة سكينة الثانوية للبنات، في حي بير عبيد شرقي العاصمة، وطالب فتيات الثانوية بترديد شعار "الصرخة".

لكن الفتيات رفضن أوامر القيادي في ميليشيا الحوثي، لتتدخل المعلمات بالطلب منه مغادرة المدرسة، وعدم إقحام السياسة في المدارس وبين الطالبات.

وأفادت إحدى الطالبات أن القيادي في ميليشيا الحوثي بدأ في إطلاق الشتائم القبيحة بحق المعلمات والطالبات، وفي المقابل بدأت الطالبات بالاحتجاج والهتاف ضده.

وقالت "بدأ الحوثيون بالاعتداء علينا، وصفع الطيري واحدة من الطالبات، بينما فتح آخرون أمان الأسلحة، وخوفونا زيادة، وكانوا يسبونا نحن والمعلمات، ولم يحترمونا كنساء".

وأشارت إلى أن القيادي في ميليشيا الحوثي غادر المدرسة، بعد أن أغلق عليهن بوابة المدرسة بالقفل.

من جهة، قال مدير التربية بأمانة العاصمة صنعاء محمد عبدالله الفضلي، إن المدعو الطيري طلب من طالبات مدرسة سكينة رفع الشعار على جدار المدرسة وترديده في الطابور، ولكن الطالبات رفضن ذلك، مما أثار غضبه على إحدى بنات المدرسة.

وتابع إنه اجتمع مع الطيري، "طرحنا له وللحاضرين إن المدرسة للتعليم ومحايدة، ويُمنع فيها ممارسة أي عمل حزبي أو رفع شعارات لأي حزب، إلا أن الطيري كان قد جمع مجموعة من المسلحين داخل المدرسة وباشروا بإخافة الطالبات والمدرسات".

وقال "للأسف لم تحضر المديرية أو الأمن للقيام بواجبهم، مما اضطرنا لمغادرة المدرسة وعند وصولنا للباب وجدناه أغلق بقفل، وقد تم كسر القفل وغادرنا المدرسة".

وهددت نقابة المعلمين اليمنيين باعلان الاضراب الشامل بمختلف مدارس امانة العاصمة وبقية محافظات الجمهورية اليمنية، جراء ما تعرضت له احدى المدارس الخاصة بالفتيات من اقتحام واعتداء وضرب احدى الطالبات لرفضها رفع شعار ميليشيا الحوثي "الصرخة".

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد