ميليشيا الحوثي والمخلوع تحيل 10 من الصحفيين المختطفين لديها إلى النيابة الجزائية وصحفيات بلا قيود تعبر عن قلقها

متابعات- أحالت ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح عشرة من الصحفيين المختطفين لديها إلى النيابة الجزائية تمهيداً لمحاكمتهم، في حين أعربت منظمة صحفيات بلا قيود عن قلقها البالغ بإحالة الصحفيين العشرة إلى لنيابة الجزائية، مؤكدة ان أي حكم سيصدر بحق الصحفيين سيكون باطلا ومرفوضاً.

وقال مصدر قانوني اطلع على مذكرة إحالتهم للنيابة فقد شملت المذكرة عشرة صحفيين ممن مضى عليهم في معتقلات جماعة الحوثيين وصالح أكثر من عامين هم؛ عبدالخالق عمران، أكرم الوليدي، توفيق المنصوري، هشام اليوسفي، هشام طرموم، هيثم الشهاب، حسن عناب، عصام بالغيث، صلاح القاعدي، حارث حميد.

وكانت ميليشيا الحوثي والمخلوع شنت موجة اختطافات بحق الصحفيين المناوئين لها وزجت بهم في سجون تابعة لها ومنعت عنهم الزيارة لفترات طويلة وعرضتهم لأقسى أساليب التعذيب ما أدى إلى تدهور أوضاعهم الصحية.

من جهتها أعربت منظمة صحفيات بلا قيود عن قلقها البالغ بإحالة الصحفيين العشرة إلى لنيابة الجزائية، مؤكدة ان أي حكم سيصدر بحق الصحفيين سيكون باطلا ومرفوضاً.

وعبرت صحفيات بلا قيود في بيان صادر عنها، عن استنكارها من استمرار المليشيات في نهجها العدائي تجاه الصحفيين والإعلاميين ، معتبرة أن ما أقدمت علية المليشيا اليوم يعد نوع من الإرهاب الذي دأبت على ممارستها الوحشية بحق الصحفيين المعتقلين.

ودعت صحفيات بلا قيود، كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية وعلى رأسها المفوضية السامية لحقوق الإنسان والاتحاد الدولي للصحفيين للضغط على المليشيا بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد