ميليشيا الحوثي والمخلوع تعذب الصحفي عبدالرحيم محسن

متابعات- دانت نقابة الصحفيين اليمنيين في بيان لها ما يتعرض له الصحفي عبدالرحيم من تعذيب من قبل ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح واستمرار اختطاف الميليشيا له.

وقالت النقابة في بيان لها بأن تعذيب ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية للصحفي عبدالرحيم محسن جريمة تأتي استمرارا لمسلسل التنكيل بالصحافة والصحفيين في اليمن.

وذكرت النقابة أنها تلقت معلومات من أسرة الصحفي عبدالرحيم تفيد بتعرضه للتعذيب في معتقله من قبل خاطفيه ميليشيا الحوثي في منطقة الراهدة بتعز، ويعيش ظروفا صحية خطرة.

وحملت النقابة ميليشيا الحوثي كامل المسؤولية عن حياة الصحفي وسلامته.

وطالبت النقابة بسرعة الإفراج عن الصحفي عبدالرحيم، داعية كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وعلى رأسها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للتضامن مع الزميل محسن وكافة الصحفيين المختطفين وتعزيز الجهود للضغط للإفراج عنهم.

وقالت مصادر حقوقية إن الصحفي عبدالرحيم محسن دخل اليوم السبت في حالة غيبوبة بعد أربعة أيام من اختطافه من قبل ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح، في تعز.

وكانت لجنة حماية الصحفيين دعت اليوم إلى الإفراج الفوري عن الصحفي المستقل عبد الرحيم محسن الذي اختطف في 22 أغسطس الجاري، جنوب غربي اليمن بالقرب من مدينة تعز.

واختطفت ميليشيا الحوثي والمخلوع الكاتب الصحفي عبدالرحيم محسن منتصف الأسبوع الفائت أثناء توجهه إلى مدينة الراهدة للعلاج بعد تدهور حالته الصحية.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد