نقابة الصحفيين اليمنيين تدين تهديدات المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت للصحفيين

يمن مونيتيور- أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم الثلاثاء، تهديدات قيادة المنطقة العسكرية الثانية في حضرموت للصحفيين الناقدين لتصرفات السلطات هناك.

وقالت النقابة، في بيان لها: "تابعنا اجتماع قيادة المنطقة العسكرية الثانية في حضرموت وما تضمن من تهديد مبطن للصحفيين الناقدين لتصرفات السلطات هناك".

وأفاد البيان ان النقابة تدين هذا التوجه وتجدد رفضها لسياسة القمع والتعسف التي تنتهجها السلطات في حضرموت ضد الصحافة والصحافيين.

وعبرت النقابة عن أسفها لتسجيل محافظة حضرموت أعلى الانتهاكات ضد الصحفيين خلال الثلاثة الأشهر الماضية وإصرار السلطة المحلية هناك على التعامل مع الصحفيين كأعداء مضيقة على مساحة حرية الرأي والتعبير وحق الاختلاف والتنوع.

وجددت النقابة مطالبتها للسلطة المحلية والسلطات العسكرية في المحافظة بالكف عن استهداف الصحفيين وتضييق الخناق عليهم داعية اياها إيجاد بيئة آمنة لحرية الصحافة.

وكانت قيادة المنطقة العسكرية الثانية، عقد الاثنين، اجتماعاً برئاسة وكيل المحافظة لشؤون الأمن والدفاع العميد صالح الأحمدي، وحضور عدد من الأجهزة الأمنية، وتضمن الاجتماع تهديداً مبطناً لـ"الأقلام"، في إشارة إلى الصحفيين.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد