نقابة الصحفيين اليمنيين ترصد 38 حالة انتهاك خلال الربع الثالث من العام الجاري

رصدت نقابة الصحفيين اليمنيين 38 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون والمؤسسات من يوليو حتى نهاية سبتمبر 2017، منها 11 حالة اختطاف واعتقال - فيما لايزال هناك 16 صحفيا مختطفا منهم 15 صحفيا لدى ميليشيا الحوثي بصنعاء يعيشون اوضاعا قاسية في السجون ويحرمون من حقهم في التطبيب والرعاية الصحية - ، وصحفي لدى تنظيم القاعدة بحضرموت .

كما رصدت النقابة 10 حالات تهديد بالتصفية والاذى والتحريض، 8 حالات اعتداء ، وحالتي منع من التغطية ، وحالتي إيقاف راتب، وحالتي منع من الزيارة ، وحالة تعذيب ، وحالة مصادرة ممتلكات صحفيين إضافة إلى حالة حجب موقع الكتروني.

وأرتكبت ميليشيا الحوثي 23 حالة انتهاك من اجمالي الانتهاكات بنسبة 61%، فيما ارتكبت الحكومة 8 حالات بنسبة 21% ، وارتكب مجهولون 3 حالات بنسبة 8% ، بينما ارتكبت قوات التحالف العربي حالتين بنسبة 5%، وارتكبت شخصيات نافذة في مأرب حالتين بنسبة 5%.

وتوزعت الـ 11 حالة اختطاف واحتجاز للحرية إلى 6 حالات اختطاف، و3 حالات اعتقال، وحالتين ملاحقة. ارتكبت منها ميليشيا الحوثي 9 حالات بنسبة 82% من اجمالي الاختطافات، فيما ارتكبت الحكومة حالة واحدة بنسبة 9% ، وارتكب مجهولين حالة واحدة بنسبة 9%.

وسجلت النقابة 10 حالات تهديد طالت عشرات الصحفيين منها 3 حالات تهديد بالتصفية الجسدية و 4 حالات تهديد بالأذى واحتجاز الحرية ، وحالة واحدة بالفصل من الوظيفة، وحالتي تحريض.

وارتكبت الحكومة 5 حالات تهديد بنسبة 50% من اجمالي التهديدات، فيما ارتكب الحوثيون 4 حالات بنسبة 40% ، ومجهولون ارتكبوا حالة واحدة بنسبة 10%.

ورصدت النقابة 8 حالات اعتداءات طالت صحفيين وممتلكاتهم ، منها 3 حالات شروع بالقتل بنسبة 37% من اجمالي الاعتداءات، و 4 حالات اعتداء بالضرب بنسبة 50% ، وحالة اعتداء على منزل صحفي بنسبة 13%.

وارتكبت قوات التحالف العربي حالتين بنسبة 25% وميليشيا الحوثي حالتين بنسبة 25%، وشخصيات نافذة في مأرب حالتين بنسبة 25%، والحكومة حالة واحدة بنسبة 12.5% ، ومجهولون ارتكبوا حالة واحدة بنسبة 12.5%.

ووثقت النقابة حالتي منع من التغطية من قبل ميليشيا الحوثي ، وحالتي ايقاف راتب من قبل الحكومة وميليشيا الحوثي، كما سجلت حالة مصادرة ممتلكات صحفي تتمثل بمصادرة ميليشيا الحوثي لسيارة الصحفي عبدالرحيم محسن بتعز اثناء اختطافه.

كما رصدت النقابة حالتي منع من الزيارة وحق التطبيب طالت الصحفيين المختطفين لدى ميليشيا الحوثي، ناهيك عن حالة تعذيب ارتكبتها الجماعة بحق زميل اختطف في تعز.

واعتبرت النقابة أن الحريات الصحافية ماتزال في وضع حرج، مع استمرار حالة العنف والعدائية تجاه الصحافة والصحفيين، والتعامل مع الصحفيين كهدف سهل في الصراع السياسي والعسكري.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد