نقابة الصحفيين اليمنيين تشدد على ضرورة معاقبة كل من ارتكب جرائم بحق الصحفيين

يمن شباب نت- نظمت نقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحافيين ورشة عمل بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الافلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين والذي يصادف 2 نوفمبر من كل عام.

وفي الورشة التي شارك فيها عدد من الصحفيين من مختلف وسائل الاعلام، أشار رئيس نقابة الصحفيين اليمنيين بعدن محمود ثابت، الى ان الصحفيين في المحافظات الخاضعة تحت سيطرة الانقلابيين يتعرضون لمختلف انواع الانتهاكات المتمثلة بالقتل والاختطاف والإخفاء ألقسري والتعذيب وإبقائهم فترة طويلة في السجن وفق إجراءات غير قانونية.

وشدد ثابت، على ضرورة معاقبة ومحاسبة كل من ارتكب جرائم وانتهاكات ضد الانسانية بحق الصحفيين في مختلف المحافظات.. داعياً الصحفيين والاعلاميين الى التعاضد والوقوف جنباً الى جنب لحماية حقوقهم المنتهكة.

واستعرضت نائب رئيس فرع النقابة نادرة عبدالقدوس، الجرائم الخاصة بالنشر في العالم والوطن العربي واليمن للقانوني احمد محمد حسن وكيفية حماية الصحفيين اثناء النزاعات المسلحة للناشط الحقوقي علي النقي.

وأوصى المشاركون في ختام الورشة بضرورة التعاون مع المنظمات المحلية والدولية المعنية بحقوق الانسان من اجل توأمة المعايير الدولية للقانون الدولي الانساني وتفعيل مبدا عدم الافلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين ومحاكمتهم وتعديل مواد الصحافة والمطبوعات اليمني بما يتلاءم مع التزامات الحكومة اليمنية تجاه المعايير الدولية واهمية اعادة بث برامج إذاعة وتلفزيون عدن من العاصمة المؤقتة وتوفير الامكانيات المطلوبة لاعادة البث من عدن.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد