نقابة الصحفيين: 60 حالة انتهاك طالت الحريات الاعلامية في اليمن خلال 3 اشهر

متابعات- كشف تقرير عن ارتكاب نحو 60 حالة انتهاك طالت الحريات الصحفية والاعلامية في اليمن خلال الربع الاول من العام الجاري ، 2018 من قبل عدة أطرف يمنية.

وبحسب تقرير لنقابة الصحفيين اليمنيين، فإن البيئة الإعلامية في اليمن لا تزال أكثر عدائية للعمل الصحفي ومليئة بالمخاطر التي تقف ورائها كافة الأطراف المتصارعة التي لا تفرق بين العمل الصحفي والصراعات الناشبة في مختلف مناطق البلاد.
وذكر التقرير أن 29 حالة اختطاف واعتقال واحتجاز، فيما لايزال هناك 12 صحفيا مختطفا لدى جماعة الحوثي، ويعيشون اوضاع اعتقال سيئة في سجن الامن السياسي بصنعاء ويحرمون من حقهم في التطبيب والرعاية الصحية، مشيرا إلى أن صحفي آخر لدى تنظيم القاعدة بحضرموت يعيش ظروف اخفاء غامضة.
ورصدت نقابة الصحفيين 13 حالة اعتداء، وأربع حالات تهديد بالأذى والتصفية، و ثلاث حالات تحقيق ومحاكمات، وأربع حالات مصادرة لممتلكات ومقتنيات الصحفيين والوسائل الاعلامية، وحالتين منع من التغطية، وحالتي حجب مواقع الكترونية ومواقع تواصل اجتماعي وتبطيء الانترنت، وحالة تعسف وظيفي، وحالة اغلاق مكتب وسيلة إعلام ايضا وحالة قتل بنسبة بنسبة 1.7%.
وبحسب تقرير النقابة فإن الحكومة ارتكبت بأجهزتها وتشكيلاتها الامنية المختلفة 42 حالة انتهاك بنسبة 70% من اجمالي الانتهاكات، فيما ارتكب الحوثيون 15 حالة انتهاك من اجمالي الانتهاكات بنسبة مقدارها 25%، وقيدت حالتين ضد جهات مجهولة فيما ارتكب التحالف العربي حالة واحدة بنسبة 2% من اجمال الانتهاكات.
وتوزعت الـ 29 حالة الخاصة باحتجاز الحرية إلى 13 حالة اختطاف ،وتسع حالات احتجاز، وخمس حالات ايقاف، وحالة اعتقال ، وحالة ملاحقة، ارتكبت منها الحكومة 23 حالة فيما ارتكب الحوثيون ست حالات.
ولفتت نقابة الصحفيين إلى ضراوة الاعتداءات العنيفة تجاه الصحافة والصحفيين التي وصلت حد اقتحام المؤسسات واحراق المطابع، والاعتداء على الصحفيين ومنازلهم ونهب ممتلكات الصحف والصحفيين.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد