" صحفيات بلا قيود " تدين التهديدات والاتهامات التي تلقتها الصحفية حنان ناصر

تعرب منظمة " صحفيات بلا قيود " عن إدانتها للتهديدات بالقتل والذبح والاتهامات بالكفر والإلحاد  التي تلقتها الصحفية حنان ناصر من قبل شخص مجهول من على صفحته بالفيس بوك

, وإعطائها مهلة للاستتابة وذلك على خلفية متابعتها لقضية امجد محمد عبدالرحمن .

وتستهجن " صحفيات بلا قيود " التهديدات والاتهامات التي تلقتها الصحفية حنان ناصر , وكذلك التهديدات التي طالت عديد من الصحفيين والناشطين حقوقيين خلال الأيام القلية الماضية ولازالت تطالهم حتى ألان , وهو الأمر الذي يعد له تأثيرات خطيرة على حرية الرأي والتعبير في اليمن  .

ويواجه  الصحفيون حاليا مخاطر محدقة تهدد حياتهم ويجعلهم عرضة للانتقام من قبل كافة الإطراف المتصارعة وعلى وفي مقدمتهم مليشيات الحوثي وصالح والجماعات الإرهابية , التي مارست بحق الصحفيين والإعلاميين القتل والاعتقال والاختطاف والتهديد ولاعتداء وغيرها من صنوف الانتهاكات الجسيمة .

أن " صحفيات بلا قيود " تحذر من التهديدات الموجهه للصحفيات بالقتل واتهامهن بالكفر والإلحاد حيث  وان مثل هذه الاتهامات تمثل اتجاها خطيرا , وانه بدأت تزداد بشكل كبير ضد الصحفيين والصحفيات على حد سوا , فإنها تطالب الحكومة الشرعية و السلطات الأمنية في محافظة عدن التحقيق بالحادثة  , وتوفير الحماية للصحفية حنان ناصر وأسرتها .

كما تدعو منظمة كافة المنظمات المدنية والحقوقية إلى إدانة مثل هذه الأعمال التي باتت تشكل خطر على حياة الصحفيين والإعلاميين .

صادر عن :

منظمة صحفيات بلا قيود

22- 5 -2017 م 

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد