صحفيات بلا قيود تدين جريمة استهداف ميليشيا الحوثي تجمع للصحفيين في تعز

تدين منظمة "صحفيات بلا قيود" بأشد العبارات جريمة استهداف ميليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح، اليوم، تجمعا للصحفيين بقذيفة هاون أثناء تغطيتهم للمعارك قرب معسكر التشريفات شرقي مدينة تعز، ما أدى إلى استشهاد المصورين الصحفيين وائل العبسي وتقي الدين الحذيفي والناشط الإعلامي سعد النظاري، وبتر رجل وليد القدسي وإصابة صلاح الدين الوهباني بكسر في يده، وجميعهم يعملون لصالح وسائل إعلام محلية.

وتعبر صحفيات بلا قيود عن قلقها البالغ إزاء استمرار جرائم استهداف الصحفيين من قبل ميليشيا الانقلاب، موضحة أنها ليست المرة الأولى التي تتعمد فيها الميليشيا استهداف الصحفيين الذين يكافحون من أجل الحقيقة ونقل ما يدور من انتهاكات وفضائع للعالم.

وتذكر صحفيات بلا قيود بخطاب زعيم ميليشيا الحوثي، عبدالملك الحوثي، الذي اعتبر الصحفيين أشد خطرا من المقاتلين، الأمر الذي لا يعده تحريضا وحسب، بل توجيها مباشرا باستهداف الصحفيين.

وتطالب صحفيات بلا قيود المنظمات الدولية والحقوقية وكافة احرار العالم وانصار الحريات والحقوق وعلى رأسها الأمم المتحدة والاتحاد الدولي للصحفيين إدانة الانتهاكات الجسيمة بحق الصحفيين والضغط على الميليشيا للتوقف الفوري عن الاستهداف المتعمد بحق الصحفيين، مجددة الدعوة للتحرك الجاد للوقوف أمام جرائم ميليشيا الحوثي المتكررة بحق الصحفيين واطلاق سراح الصحفيين المختطفين في معتقلاتها.


صادر عن:
منظمة صحفيات بلا قيود
الجمعة - 26 مايو - 2017

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد