"صحفيات بلا قيود" تدين جريمة تعذيب حتى الوفاة للمعتقل التويتي

تدين منظمة صحفيات بلا قيود بأشد العبارات جريمة تعذيب الوحشي حتى الوفاة  للمعتقل  علي محمد عايض التويتي الذي اعتقلته مليشيا الحوثي يوم ٢٠١٧/١١/١٩م في نقطة عسكرية  بمدينة دمت محافظة الضالع .

وحسب  المعلومات فان " أسرة  التويتي  أنها ظلت تبحث عنه في كافة سجون التابعة للمليشيا إلى أن تم العثور علية كجثة متفحمة بتاريخ 1- 1- 2018  في ثلاجة مستشفى يريم محافظة ذمار ، وانه تظهر على الجثة أثار  تعذيب وحشية أدت إلى الوفاة ، وكما لوحظ على جثته أنها تعرضت للتنكيل والسحل " .

 إن " صحفيات بلا قيود " ترى ما حدث للمعتقل التويتي الذي قتل تحت التعذيب في سجون المليشيا يعد جريمة بحق الإنسانية ، محملة المليشيا  المسئولية الكاملة .

وتجدد " صحفيات بلا قيود " دعوتها الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين في سجون المليشيا .

كما تدعو كافة المنظمات الحقوقية إلى إدانة هذه الجريمة البشعة ، والضغط على مليشيا الحوثي الإفراج عن المعتقلين من  سجونها.

صادر عن :

منظمة صحفيات بلا قيود

7-1-2018

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد