صحفيات بلا قيود تدين عملية تعذيب الصحفيين المختطفين في سجون الحوثي وتطالب بسرعة الإفراج عنهم

تدين منظمة "صحفيات بلا قيود" ما يتعرض له المعتقلين الصحفيين من تعذيب ومعاملة غير إنسانية في سجون جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء منذ قرابة أربعة أعوام من اختطافهم .

وافادة أسر الصحفيين المختطفين في سجن الأمن السياسي في بلاغ صحفي صادر عنها أن الصحفيين وهم: ( عبدالخالق عمران وتوفيق المنصوري وحسن عناب وحارث حميد وهشام طرموم وأكرم الوليدي وهشام اليوسفي وعصام بلغيث وهيثم الشهاب وصلاح القاعدي) تعرضوا للتعذيب الجسدي والنفسي منذ أسابيع في سجن الأمن السياسي بصنعاء، حيث منعت جماعة الحوثي الزيارات عنهم خلال الأسابيع الماضية، وأخضعتهم لجلسات تحقيق تعرضوا خلالها للضرب والتعذيب بشكل فردي وجماعي وقامت بنقلهم إلى زنازين انفرادية، وصعدت من وحشية التعامل معهم حتى ملابسهم وأدويتهم قامت بمصادرتها.

إن "صحفيات بلا قيود " وهي تعبر عن إدانتها الشديدة لهذه التصرفات اللانسانية بحق الصحفيين، فإنها تطالب بسرعة الإفراج الفوري عنهم ، كما تحمل جماعة الحوثي المسئولية الكاملة عن تعرض حياتهم لأي خطر .

وتدعو "صحفيات بلا قيود" كافة منظمات حقوق الإنسان والمنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير إلى إدانة هذه الأعمال الوحشية بحق المعتقلين الصحفيين والضغط على جماعة الحوثي للإفراج عنهم .

صادر عن :

منظمة صحفيات بلا قيود

27-4-2019

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد