صحفيات بلا قيود تعلن رفضها محاكمة أربعة صحفيين وتطالب بسرعة إطلاق سراحهم

تعرب منظمة "صحفيات بلا قيود" عن رفضها المطلق لمحاكمة أربعة صحفيين مختطفين والذي ينتظر استئناف احكام الإعدام التعسفية والجائرة بحقهم الاحد القادم وذلك من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة لسيطرة مليشيات جماعة الحوثي بصنعاء.

وتجدد منظمة "صحفيات بلا قيود" رفضها لأحكام الإعدام بحق الصحفيين وهم (عبد الخالق عمران، وتوفيق المنصوري وحارث حميد وأكرم الوليدي) المختطفين منذ ما يقارب خمسة أعوام في سجون مليشيا الحوثي والتي أصدرت أحكام الإعدام بحقهم في أبريل 2020.

وتعتبر منظمة "صحفيات بلا قيود" أحكام الإعدام التي أصدرها الحوثيون بحق الصحفيين الأربعة بأنها أحكام مرفوضة، جائرة وتعسفية وباطلة جملة وتفصيلا كونها صادرة عن محكمة لا ولاية لها، وتأتي في سياق الترهيب والتنكيل الذي تنتهجه مليشيا الحوثي بحق خصومها والمختلفين معها.

وتطالب منظمة "صحفيات بلا قيود" بسرعة إطلاق سراح الصحفيين الأربعة وكافة الصحفيين المختطفين في السجون.

كما تدعو كافة المنظمات الحقوقية والمدنية وأنصار حرية الراي والتعبير الى رفض احكام الإعدام بحق الصحفيين الأربعة والضغط على مليشيات الحوثي بإطلاق سرحهم.

صادرة عن:

منظمة صحفيات بلا قيود

26-2-2021

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد