منظمة صحفيات بلا قيود تدين مقتل اثنين من العاملين في قناة اليمن الفضائية بالحديدة بقصف لطيران التحالف

تدين منظمة صحفيات بلا قيود بأشد العبارات مقتل مدير إدارة الديكور بالفضائية اليمنية عبدالله النجار ومحمد ناصر متابع الإنتاج بالقناة أثناء التجهيز لعمل تلفزيوني وذلك اثر تعرضهم لقصف جوري من قبل طائرات

التحالف العربي .

وحسب بيان لنقابة الصحفيين اليمنيين تفيد فيه أنها تلقت بلاغا من الفضائية اليمنية بصنعاء تفيد فيه تعرض عدد من كادرها الى قصف بطيران التحالف في الحديدة أدى الى استشهاد مدير ادارة الديكور بالقناة عبدالله النجار ومحمد ناصر متابع الانتاج اثناء التجهيز لعمل تلفزيوني.

إن " صحفيات بلا قيود " وهي تعبر عن شديد حزنها وأسفها للحادث الأليم , فإنها تعتبر ما يحدث من استهداف للصحفيين أثناء أدائهم لعملهم المهني يعد جريمة بحق الإنسانية وانتهاك صارخ للقوانين الدولي والإنساني ذات العلاقة بحماية الصحفيين وحرية الرأي والتعبير.

وتحمل " صحفيات بلا قيود " قوات التحالف العربي المسئولية الكاملة عن الحادثة , كما تؤكد على ضرورة تقديم كافة مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين إلى العدالة لينالوا جزائهم الرادع , وتشدد على ضرورة تجنيب الصحفيين الصراعات .

وإذ تجدد " صحفيات بلا قيود " مطالبتها لكافة الأطراف المتصارعة بالالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية وعدم الزج بالصحفيين بالصراعات , فإنها تدعو المنظمات الإقليمية والدولية وأنصار الحرية والتعبير إلى إدانة هذه الجريمة , وممارسة الضغط على المليشيا لإيقاف انتهاكاتها المستمرة تجاه الصحفيين والإعلاميين .

صادر عن :

منظمة صحفيات بلا قيود

13-4-2018

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد