التقارير

أطلقت منظمة "صحفيات بلا قيود"، أمس الاربعاء، بالعاصمة المؤقتة عدن تقريرها السنوي عن حالة الصحافة في اليمن للعام 2016م والذي يوثق الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون والاعلاميون للعام الماضي.


منظمة صحفيات بلا قيود تصدر تقريرها عن الانتهاكات التي طالت المدنيين في اليمن وعن الانتهاكات الصحفية وعن المختطفين والمخفيين قسريا ، وتطالب اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات حقوق الإنسان للتحقيف في كافة الانتهاكات الوارده في التقرير.



في السنوات الثلاثة الماضية شهدت الصحافة اليمنية المقروءة ، ممارسة أوسع للهامش المتاح فراح العديد من الكتاب والصحف يمارسون الدعوة للإصلاح ويوجهون الانتقاد للنظام السياسي ويدعون إلى توسيع الهامش ويحملون النظام مسؤولية الإخفاقات بلغة لم تكن معهودة ، ووصلت انتقاداتهم إلى رأس الدولة ليحملوه شخصياً نتيجة الإخفاق ، بالدعوة إلى محاسبته تارة ، وبالتشكيك من إمكانية الإصلاح في عهده تارات أخرى.


اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد