في يوم الصحافة اليمنية..صحفيون ينددون بأوضاع زملائهم المختطفين

الموقع بوست- اطلق العشرات من الصحفيين ونشطاء حقوق الانسان على مواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم الاحد حملة الكترونية للتضامن مع الصحفيين المعتقلين في سجون جماعة الحوثي منذ اكثر من اربع سنوات.

وتأتي هذه الحملة المكثفة للتضامن مع الصحفيين المعتقلين بالتزامن مع دخول العام الخامس لاعتقالهم والذي يصادف الـ9 من يونيو حيث تعارف الصحفيون ونشطاء حقوق الانسان في اليمن على ان يكون هذا التأريخ هو ذكرى الصحافة اليمنية ويوم للتنديد بالمضايقات والانتهاكات التي طالت حرية الصحافة في اليمن وخاصة في مناطق سيطرة جماعة الحوثي.

وفي هذا الصدد يقول المحامي والناشط الحقوقي موسى النمراني في تدوينة له على شبكة التواصل الاجتماعي: اليوم يدخل عبدالخالق عمران ورفاقه المعتقلون السنة الخامسة داخل سجون الحوثيين منذ 2015.

وارجع النمراني اللوم على قيادة الاصلاح الذين كلفوهم حد تعبيره بعمل إعلامي ضد الحوثيين من داخل مناطق الحوثيين، والبلاد في حالة حرب.

في حين دعا رئيس لجنة التدريب والتاهيل بنقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الاسيدي في منشور له على شبكة التواصل الاجتماعي الحكومة اليمنية الى دفع مرتبات الصحفيين وموظفي المؤسسات الاعلامية وايضا لتنفيذ مسؤولياتها نحوها.

بدوره وجه الصحفي عامر الدميني التحية والاجلال لكل للصحفيين المعتقلين ولكل الصحفيين الذين تجرعوا حد وصفه معاناة النزوح والتشرد داخل اليمن وخارجه وارجع ما يتعرض له الصحفيين الى الدس الرخيص الذي يمارسه اصحاب النفوس المريضة مشيدا في الوقت نفسه بالدور الذي يقوم به الصحفيين انتصار لقضايا الوطن.

وبعبارة مقتضبة لخصت الصحفية والناشطة الحقوقية فاطمة الاغبري الوضع السوداوي والمعتم لحرية الصحافة في اليمن بقولها: ياتي يوم الصحافة اليمنية ووضع الصحافة من سيء لاسوء.

على ان المحلل السياسي عبدالغني كان ادق كثيرا في تصوير ما يتعرض له الصحفيون في اليمن من انتهاكات وقمع طال الكثير منهم وفي هذا الصدد يقول: الصحفيون اليمنيون يواجهون عدوا قاسيا لا يقيم أي اعتبار لحقوق الإنسان وحرية التعبير.

وذكّر الماوري بما قاله زعيم جماعة الحوثي عبدالملك الحوثي في أحد خطاباته التي اعتبر فيها الصحفيين أكثر خطرا من الذين يقاومون جماعته بالسلاح.

ولم تختلف الناشطة الحقوقية آفاق الحاج عمن سبقوها في الحديث عن وضع الصحفيين في اليمن وما يتعرضون له من انتهاكات طالت الكثير منهم اذا تقول: من لم يختطف ويعذب حتى الموت يقتل إما بصاروخ أو قذيفة أو رصاصة قناص , ومن ينجو من الموت يتعرض للإصابة والأوفر حظا منهم يوضع في قوائم الملاحقة.

وكان عشرات من الصحفيين ونشطاء حقوق الانسان قد نفذوا صباح اليوم الاحد وقفة احتجاجية في محافظة مأرب بمناسبة يوم الصحافة اليمنية تضامنا مع الصحفيين المختطفين في سجون جماعة الحوثي الذين يدخلون اليوم عامهم الخامس.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد