دورات تدريبية

"صحفيات بلا قيود" ومركز الجزيرة يدشنان البرنامج التدريبي الأول "سفراء الجزيرة"

دشنت منظمة "صحفيات بلا قيود" بالتعاون مع مركز الجزيرة للتدريب الإعلامي صباح اليوم الأحد بصنعاء البرنامج التدريبي السنوي "سفراء الجزيرة" وذلك بحضور وزير الإعلام نصر طه مصطفى ورئيسة المنظمة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان وعبد الباري طاهر وعدد من المدربين وجمع من الصحفيين والإعلاميين. 

 

وأكد وزير الإعلام نصر طه مصطفى أهمية التزام المراسل التلفزيوني والصحفي بالموضوعية والمهنية والتجرد من الانحيازات الأيدلوجية في نقل المعلومة إلى الجمهور. 

وأشار إلى أهمية التدريب والتأهيل المستمر لتطوير قدرات الإعلاميين اليمنيين في مختلف الفنون الصحفية والتلفزيونية، وإيجاد كادر متخصص ومحترف من المراسلين يعتمد على الموضوعية في نقل المعلومة.

وأضاف: كانت الآمال كبيرة لإنجاز الكثير من الأعمال الخاصة بالإعلام اليمني، وفي مقدمتها مشاريع قانون الإعلام المرئي والمسموع، وقانون المطبوعات وميثاق شرف إعلامي، ولكن تفاجأنا بالأحداث الأخيرة التي نأمل أن نتجاوزها بسلام لاستكمال هذه المشاريع المهمة، لمواكبة طبيعة المتغيرات الجارية وتنفيذاً لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

وأثنى نصر طه على جهود منظمة "صحفيات بلا قيود" وشبكة الجزيرة الإعلامية على رعايتهما واهتمامها بتطوير قدرات الصحفيين والإعلاميين اليمنيين. 

بدورها ألقت رئيسة منظمة بلا قيود الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان كلمة خلال الافتتاح قالت فيها: نؤمن في منظمة "صحفيات بلا قيود" أن الشباب اليمني هو أعظم ما تملك اليمن من رصيد حيوي وقوة عظيمة خلاقة قادرة على أن تحلق بشبعها إلى آفاق عالية لا حدود لها.

وأضافت كرمان: أن أعظم ما يمكن أن تقدمه المنظمة لناشطيها وغيرهم من الشباب هو تدريبهم على مهارات إيصال أصواتهم، والتواصل والوصول عبر وسائل الإعلام ومن تلك المهارات مهارات المراسل الصحفي. 

وذكرت كرمان أن مكونات برنامج "صحفيات بلا قيود" السنوي الذي ابتدأ هذا العام بالتعاون والشراكة مع شبكة الجزيرة الإعلامي يستهدف سنويا تدريب 700 شاب يحصلون نهاية البرنامج على شهادة معتمدة من مركز الجزيرة للتدريب والتأهيل لتابع لقناة الجزيرة الفضائية.

وخاطبت كرمان الشباب اليمني: أنا فخورة بكم للغاية كعهدي بكم دائما تتطلعون صوب المستقبل بروح مفعمة بالأمل والحياة، ها أنتم تؤكدون أنكم تزيدون الحياة علما وعطاء لا اقتتالا ورصاصا وبارودا.

وأضافت كرمان: تعلنون وأنتم تدشنون هذا البرنامج التدريبي المدني ومجاميع المليشيات المسلحة على مرمى حجر منكم في عاصمتكم صنعاء وما حولها تتهددكم بالخيارات المزعجة إنكم تريدون بلدكم مؤئلا للحب وموطنا للسلام.

وأكدت كرمان: يجب عليكم الافتخار اليوم بأن هذه بلدكم وهذا شعبكم لا تجعلكم ضجيج الرصاص والمتفجرات التي يطلقها العابثون صوب قلب الوطن فتضيقون من الانتساب لهذا الوطن سيمضى العابثون وسيبقى الوطن.

واختتمت كرمان كلمتها بالقول: لقد آمنت دائما أن هذا الشباب العظيم أغلى ما تملكه اليمن، آمنت بكم دائما أصحاب حلم لا يموت، وطموح لا ينكسر، وآمنت بكم عزمات لا تقهرها الصعاب، وحب لا تواريه سحب الكراهية المصنوعة ولا يحجبه الخذلان.

فيما اعتبر نقيب الصحفيين الأسبق رئيس الهيئة العامة للكتاب عبد الباري طاهر،والخبير الدولي في الصحافة والإعلام بمركز الجزيرة للتدريب والتطوير بالدوحة سمير حسن، التدريب والتأهيل المستمر وتوفير الأجواء والمناخات الآمنة ورفع القيود الحروف الأولى للعمل الصحفي.

هذا ومن المقرر ان يشمل البرنامج السنوي دورات تدريبية حول (المراسل التلفزيوني – صناعة الأفلام الوثائقية – الناطق الرسمي – الصحفي الشامل – مهارات التعامل مع وسائل الأعلام – التقارير التلفزيونية).

ويهدف برنامج "سفراء الجزيرة" إلى تعزيز مهارات الإعلاميين والإعلاميات وتأهيلهم، وتنمية قدراتهم لأداء إعلامي متميز في اليمن، وسيتم أولاً تنفيذ الدورة الأولى من دورات البرنامج الخاصة بالمراسل التلفزيوني. 

هذا وحضر التدشين نخبة من الإعلاميين والصحفيين ومراسلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد