744 مدنيا مختطف في اليمن يتعرضون للتعذيب المستمر

متابعات- قالت منظمة حقوقية يمنية اليوم السبت إن 744 مدنيا مختطف لدى أطراف الصراع في اليمن يتعرضون للتعذيب المستمر.

وذكر بيان صادر عن "أمهات المختطفين" في اليمن، منظمة حقوقية مدنية، أن " 633 مدنياً مختطفاً ومختطفة ومخفي قسراً في سجون جماعة الحوثي، (77) مدنياً معتقلا ومخفي قسراً في سجون قوات الحزام الأمني بعدن، و(23) مدنياً معتقلاً في سجون الحكومة الشرعية، و (11) مدنياً مختطفاً في سجون قوات الساحل الغربي".

وأكد البيان، أن "المختطفين يتعرضون للتعذيب الجسدي والنفسي بشكل مستمر ويتم منعهم من حقوقهم الأساسية".

وأوضح البيان أنه و"بالرغم من وعود أطراف الحرب والنزاع بإطلاق سراح المختطفين الأبرياء، لا تزال هذه الأطراف تقوم بالعديد من عمليات الاختطاف التي تطال الأبرياء ولا تزال الاعتقالات التعسفية والاختطافات تنتشر، ولذلك أصبح من الطبيعي أن تكون قضية المختطفين قضية ذات أهمية كبرى خاصةً بعد امتلاء السجون والمعتقلات بالصحفيين والأكاديميين والموظفين والمواطنين من النساء والرجال".

وبحسب البيان، فان أطراف الحرب والنزاع تستمر بخرق القوانين الوطنية والدولية التي تحظر احتجاز أي شخص تعسفياً.

وأشار البيان إلى أن المختطفين يستحقون العيش بكرامة وحرية، ولا تزال هناك فرصة لإيقاف هذه الجرائم بحق المواطنين.

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد