صحفيات بلا قيود تدين اختطاف الصحفي يونس عبدالسلام من قبل مليشيا الحوثي وتحملها مسؤولية تعرض حياته للخطر

تعرب منظمة "صحفيات بلا قيود" عن إدانتها وإستنكارها الشديدين لعملية اختطاف الصحفي يونس عبدالسلام من وسط العاصمة صنعاء وذلك من قبل جهاز الأمن والمخابرات التابع لمليشيا الحوثي بالعاصمة صنعاء.
وكانت "صحفيات بلا قيود" تلقت بلاغا من زملاء الصحفي يونس عبدالسلام أفادوا فيه إختفاء زميلهم من العاصمة صنعاء مساء يوم الأربعاء 3 أغسطس 2021م

حيث خرج من المكان الذي يسكن فيه مع زملاءه في شارع الدائري وسط العاصمة صنعاء ولم يعد ، وأنه وبعد المتابعه والبحث من قبل أقاربه تواصلوا بتلفونه إلا أن شخص آخر رد عليهم وأفاد باحتجازه لدى جهاز الأمن والمخابرات وابلغهم بأنه غير مسموح لأقاربه بزيارته.
إن منظمة "صحفيات بلاقيود" وهي تطالب بسرعة الإفراج عن الصحفي يونس عبدالسلام ،فإنها تحمل مليشيا الحوثي "سلطة الأمر الواقع" كامل المسئولية عن تعرض حياة وسلامة الصحفي يونس لأي خطر .
وتعرب "صحفيات بلاقيود" عن إدانتها ورفضها المطلق لكافة أشكال الإنتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي أو مليشيا الانتقالي أو حكومة الشرعية ، كما تجدد دعوتها لكافة أطراف الصراع إلى التوقف الفوري عن استهداف الصحفيين وعدم الزج بهم في الصراع .
و تؤكد المنظمة أن تلك الانتهاكات التي طالت الصحفيين خلال الأعوام الفائتة، لن تسقط بالتقادم، وانه لأبد من معاقبة السلطات والجهات والأفراد الذين قاموا بتلك الانتهاكات.
وتدعو منظمة "صحفيات بلاقيود" كافة المنظمات الحقوقية وعلى رأسهم المفوضية السامية لحقوق الإنسان و الاتحاد الدولي للصحفيين وأنصار حرية الرأي والتعبيرإلى ممارسة الضغط على مليشيا الحوثي لإيقاف ممارساتها العدائية والقمعية تجاه حرية الرأي والصحفيين وإدانة اختطاف الصحفي يونس عبدالسلام والضغط عليها للإفراج عنه خاصة وهو يعاني من وضع نفسي سيىء وكذا الإفراج عن كافة زملاءه من الصحفيين القابعين في سجون المليشيا.
صادر عن:
منظمة صحفيات بلا قيود
18 اغسطس 2021 م

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد