صحفيات بلا قيود تدين اقتحام مقرات وسائل الاعلام بعدن وتحمل المجلس الانتقالي المسؤولية

تدين منظمة صحفيات بلا قيود قيام عناصر مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي باقتحام مقرات وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" وصحيفة الثورة وصحيفة 14 اكتوبر بمحافظة عدن والاستيلاء عليها ونهب والعبث بمحتوياتها وطرد موظفيها صحفيين وإداريين من داخلها.

 

إن منظمة صحفيات بلا قيود وهي تستهجن هذه الممارسات العدائية تجاه العاملين بالحقل الإعلامي، فإنها تحمل المجلس الانتقالي كامل المسؤولية عن هذه الأعمال التي تستهدف العمل الإعلامي.

وتطالب صحفيات بلا قيود، الحكومة الشرعية والسلطات المعنية بمحافظة عدن القيام بواجباتها وحماية وسائل الإعلام واستعادة المؤسسات الإعلامية المنهوبة وضبط المعتدين وتقديمهم للمحاكمة، كما تدعو كافة المنظمات الحقوقية إلى إدانة الاعتداءات المتكررة على وسائل الإعلام من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي والضغط عليه لإيقاف ممارساته العدائية تجاه الإعلاميين ومؤسساتهم الصحفية والإعلامية.

صادر عن:

منظمة صحفيات بلا قيود

8 يونيو 2021

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد