صحفيات بلا قيود تدين الجريمة المروعة بحق الأبرياء بمحافظة مارب وتحمل ميليشيا الحوثي المسؤولية

تعرب منظمة صحفيات بلا قيود عن أدانتها وأستنكارها الشديدين لجريمة قتل المواطنين المدنيين بمحافظة مارب بقصف صاروخي بالستي اعقبتها طائرة مسيرة أطلقته ميلشيا جماعة الحوثي تجاه مناطقة سكنية وسط مدينة مارب مما أسفر عن مقتل 21 شخص بينهم طفلان وإصابة العشرات بجروح خطيرة.

وأستهجنت المنظمة استمرار ميلشيا الحوثي بنهجها الإجرامي الوحشي باستهداف الأحياء السكنية والأسواق الشعبية وقصف المنازل ومخيمات النازحين في مارب

وقالت المنظمة ما حدث من قصف بصاروخي بالستي لمحطة وقود في حي الشبواني محافظة مارب يوم السبت بتاريخ 5 يونيو 2021 جريمة ضد الإنسانية وانتهاك صارخ لكافة المواثيق والأعراف الدولية، وأن هذا يأتي في أطار الاستهداف المتكرر لميلشيا الحوثية لمحافظة مارب وسط صمت مريب للمجتمع الدولي تجاهها، محملة الميليشيا المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة.

وتعتبر صحفيات بلا قيود هذه المجزرة البشعة بحق المواطنين الأبرياء واحدة من الجرائم الكثيرة التي ارتكبتها وترتكبها ميلشيا الحوثي بحق اليمنيين، مؤكدة بإن تلك الجرائم لن تسقط بالتقادم ويجب ألا يفلت مرتكبيها من العقاب.

وتدعو منظمة صحفيات بلا قيود كافة المنظمات الحقوقية المدافعة عن حقوق الأنسان وعلى راسها الأمم المتحدة إلى إدانة مرتكبي هذه الجريمة البشعة بحق المواطنين الأبرياء واتخاذ موقف جاد وحازم تجاه هذه الميلشيا الحوثية المنتهكة لكافة حقوق الأنسان

صادر عن:

منظمة صحفيات بلا قيود

7 يونيو 2021

 

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد