صحفيات بلا قيود تدين ما تعرض له المصور الإعلامي الغابري

تعرب منظمة صحفيات بلا قيود عن إدانتها ما تعرض له المصور الإعلامي عبدالرحمن الغابري بمنعه وطاقم عمله من التصوير في صنعاء القديمة وايقافهم في قسم شرطة البقية الخاضع لسيطرة مليشيا جماعة الحوثي بالاضافة الى مصادرة كاميراتهم وتلفوناتهم الخاصة.


وإذ تحمل المنظمة المليشيا المسئولية الكاملة حول ما حدث للمصور الإعلامي عبدالرحمن الغابري والفريق الإعلامي المرافق له ،فإنها تطالب بسرعة إعادة كاميراتهم ومستلزماتهم.
وتجدد صحفيات بلا قيود استنكارها من استمرار المليشيا بالتضييق على الصحفيين ومنعهم من مزاولة عملهم وفرض قيود جديدة على العمل الإعلامي بهدف القضاء على حرية التعبير والصحافة.
صادر عن :
منظمة صحفيات بلا قيود
1 أكتوبر 2021

اشترك في قائمتنا البريدية

أحدث المواد